الحكومة البوروندية تعترف بمقتل جنود بورونديين في كمين لحركة الشباب المجاهدين

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

اعترف مسؤول رفيع في الحكومة البوروندية بمقتل 12 جنديا وإصابة 6 آخرين من قوات بلاده في كمين نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم السبت في الصومال بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

 

وكانت حركة الشباب المجاهدين قد أعلنت عن مقتل 14 جنديا بورونديا وإصابة 8 آخرين في الكمين الذي نصبه مقاتلوها لقافلة من القوات البوروندية في الطريق الواصل بين مدينة بلعد وجوهر جنوب الصومال.

 

وقال المسؤول البوروندي الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته:”نعم هذا صحيح، لسوء الحظ قتل 12 من جنودنا وأصيب ستة آخرون (يوم السبت) على أيدي مقاتلي حركة الشباب الذين نصبوا لهم كمينا أثناء عودتهم من مهمة أمنية في قافلة متجهة من جوهر إلى مقديشو”.

 

من جانبه قال عبد الكريم حسن المسؤول الأمني في الحكومة الصومالية المدعومة الغرب: “لقد علمنا بنصب كمين قتل فيه عدد من الجنود البورونديين”.

 

وعادة ما تتكتم الحكومة البوروندية على خسائر قواتها في الصومال وهذا ما يفسر تكتم المسؤول الحكومي على هويته.

 

وتصاعدت هجمات حركة الشباب المجاهدين في الأيام الأخيرة لترفع من معدلات الخسائر البشرية والمادية بشكل لافت في صفوف الميليشيات الحكومية وقوات بعثة الاتحاد الإفريقي “أميصوم”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.