البرهان وحمدوك في السعودية لتأكيد استمرارية العلاقات وطيدة كما في عهد البشير

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

لخصت الزيارة المشتركة لرئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الجديد عبد الله حمدوك يوم الأحد للسعودية في إطار جولة خليجية تشمل الإمارت، توجه القيادة السودانية الجديدة اتجاه دول الخليج، كما جاءت لتؤكد على حفظ استمرارية العلاقات وطيدة بين البلدين كما كانت في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير.

 

ولم يكن مستبعدا هذا التوجه المعلن كون الدولة العميق في السودان لم تتغير رغم اتفاق المصالحة مع المعارضة الذي نتج عنه حكومة انتقالية مشتركة بين العسكر وقوى الحرية والتغيير.

 

وتشارك السودان منذ مارس 2015 في التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات بآلاف الجنود للقتال في اليمن مقابل حصول النظام على مليارات الدولارات.

 

ولا شك أن إيداع الحلف السعودي الإماراتي 3 مليار دولار في الخزانة العامة السودانية بعد سقوط البشير كان رسالة أخرى تؤكد طبيعة العلاقة مع النظام السوداني.

 

وخلال الزيارة أبدى البرهان اعتزاز بلاده بمواقف السعودية مع السودان، وحرصها على أمنه واستقراره على حد تعبيره.

 

يجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة هي أول زيارة مشتركة لقادة السودان، واختارت السعودية والإمارات محطات أولى لجولتها في الخارج.

 

وفي هذه الأثناء سجل سعر صرف الجنيه السوداني تراجعا جديدا في مواجهة العملات الأجنبية.

 

وقفز سعر البيع للدولار إلى 71.5 جنيها والشراء إلى 70.5 مقارنة بـ 69 جنيها للبيع و 68 جنيها للشراء خلال الأسبوع الماضي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.