رئيس الوزراء الإثيوبي الفائز بجائزة نوبل للسلام يطلب من فرنسا طائرات مقاتلة وصواريخ نووية

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

طلب رئيس الوزراء الإثيوبي الفائز بجائزة نوبل للسلام قائمة طويلة للأسلحة المتطورة وجهها لفرنسا تتضمن طائرات مقاتلات ومروحيات وصواريخ نووية من بين أسلحة أخرى بحسب ما كشفت صحيفة “لوبوان” الفرنسية.

 

القائمة الطويلة من ثلاث صفحات أرسلها آبي أحمد إلى قصر الإليزيه ليد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 22 يوليو 2018 أي قبل شهرين من فوزه بجائزة نوبل للسلام.

 

ويسعى آبي أحمد من خلال هذه القائمة إلى تعزيز قوة بلاده الجوية بتوفير ترسانة أسلحة متطورة.

 

وبحسب الرسالة التي نشرتها الصحيفة الفرنسية شملت القائمة التي أرسلها آبي أحمد لماكرون :

– 12 طائرة مقاتلة (بما في ذلك رافال وميراج 2000).

– 18 طائرة هليكوبتر.

– طائرتان للنقل العسكري مصنعة من قبل إيرباص.

– 10 درونات داسو (طائرات مسيرة).

– أنظمة تشويش إلكترونية.

– 30 صاروخا من طراز M51 الذي يبلغ مداه أكثر من 6000 كيلومتر والقادر على حمل رؤوس نووية.

 

وأثار الطلب الأخير لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية استغراب الصحيفة ووصفت الطلب بغير القانوني كونه يناقض اتفاق فرنسا وإثيوبيا اللتان وقعتا على معاهدة عدم الانتشار النووي.

 

وربط المراقبون رسالة آبي أحمد مباشرة بتهديده لمصر قبل شهر أمام برلمان بلاده، على أنه إذا اضطر للحرب مع مصر من أجل حماية سد النهضة فسيحشد الملايين من الأشخاص لذلك، ومؤكدا على أنه لا توجد قوة في العالم يمكنها أن تثني إثيوبيا عن المسير قدما في مشروعها الواعد.

 

وفشلت جميع جلسات المفاوضات بين مصر وإثيوبيا حتى بعد تدخل وسطاء دوليين أبرزهم الولايات المتحدة.

 

وستواجه مصر أزمة مياه خطيرة إذا بدأ تشغيل سد النهضة الذي شارف على الانتهاء. حيث يعتمد المصريون بشكل أساسي وبنسبة أكثر من 90% على مياه نهر النيل الذي بدوره يعتمد عليه السد الإثيوبي.

 

صورة عن الرسالة التي أرسلها آبي أحمد إلى الرئيس الفرنسي

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.