السلطات السودانية تفرض حضر تجول بالليل في بورتسودان إثر اندلاع موجة احتجاجات عنيفة

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

فرضت السلطات السودانية، يوم أمس الإثنين، حظر تجول بالليل في ولاية بورتسودان في محاولة لكبح جماح موجة احتجاجات عنيفة أسفرت عن مقتل 3 وإصابة 24 شخص.

 

واندلعت احتجاجات غاضبة في المدينة المطلة على البحر الأحمر للتنديد بزيارة قام بها الأمين داوود، زعيم “الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة”.

 

وداوود نائب رئيس “الجبهة الثورية”، إحدى الحركات المسلحة المتمردة التي تجري في جوبا مفاوضات سلام مع السلطات الانتقالية في السودان، وقد عاد في التاسع من نوفمبر الجاري إلى الخرطوم بعدما قضى تسع سنوات في المنفى.

 

وبحسب بيان للشرطة في الولاية،  فقد فرض حظر التجول في بورتسودان من الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي إلى الساعة الخامسة صباحا دون تحديد أجل لهذا الحظر.

 

وأكدت التقارير المحلية وقوع اشتباكات بالأسلحة البيضاء والأيدي وأعمال عنف وشغب كان منها حرق حافلة للركاب.

 

ونظم أنصار داوود من قبيلة البني عامر حفلا لاستقباله مما أثار غضب من الهدَندوة أكبر قبيلة في المنطقة واحتجوا بعنف لاستقبال زعيم قبيلة تعتبر منافسة لهم في المدينة.

 

وتعرف السودان خلافات قبلية مزمنة تتفاقم مع تفاقم الأزمات الاقتصادية والظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها السودانيون.

 

وتأتي هذه الاضطرابات هذه المرة في مدينة تعتبر الشريان الاقتصادي للسودان.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.