إصدار “فشرد بهم من خلفهم (15)” يعرض تفاصيل السيطرة على قاعدة للميليشيات الحكومية في قرية “دينوناي” جنوب الصومال

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

نشرت مؤسسة الكتائب الجناح الإعلامي لحركة الشباب المجاهدين الحلقة 15 من سلسلة الإصدارات التي تحمل عنوان “فشرد بهم من خلفهم”.

 

وهي سلسلة مخصصة لعرض هجمات مقاتلي الحركة وتوثيق بيانات عملياتها العسكرية.

 

وحملت هذه الحلقة التي استغرقت نحو 7 دقائق عنوان “هجوم على معسكر ميليشيات الردة في قرية “دينوناي” بولاية باي وبكول الإسلامية”.

 

وأظهرت اللقطات صور المقاتلين من حركة الشباب المجاهدين وهم يغيرون على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في قرية “دينوناي” بضاحية مدينة بيدوا في ولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال.

 

وعرضت اللقطات لحظات اختراق دفاعات القاعدة وتصفية الميليشيات الحكومة وحرق مرافقهم وخيمهم ثم السيطرة الكاملة على القاعدة العسكرية.

 

كما عرضت صور جثث جنود الميليشيات بعد مقتلهم.

 

وانتهت الحلقة بعرض كلمة لأمير حركة الشباب المجاهدين السابق الشيخ مختار أبي الزبير يقول فيها:”أقول لإخواني المجاهدين المرابطين في الثغور: اعلموا أنكم اليوم الحصن الذي يحمي الشريعة الإسلامية وتأزر إليه الأمة، وأنكم الدرع الواقي الذي به تظل المساجد معمورة والنساء المسلمات مستورة ومعاهد القرآن مفتوحة، فبجهادكم وتضحياتكم تصان أعراض المسلمين وثرواتهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من رابط ليلة حارسا من وراء المسلمين كان له أجر من خلفه ممن صام وصلى)، وقال صلى الله عليه وسلم : (رباط يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل)”.

 

وأضاف الأمير الذي قتل قبل سنوات في قصف أمريكي: “يجب عليكم أن تدركوا أن النصر يتحقق بتقوى الله وامتثال أوامره وخفض الجناح للمسلمين. أما هزيمة العدو فإنها ستتحقق بإذن الله بالصبر ومواصلة الجهاد ضد أعداء الله”.

 

وبهذه الكلمة اختتمت الحلقة تفاصيلها مع لقطات لمقاتلي الحركة يمشون في صف واحد ويحمل أحدهم راية التوحيد.

 

الإصدار متوفر على قناة الناشر الإعلامي لحركة الشباب المجاهدين على الأنترنت، الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.