بيان من المكتب الصحفي لحركة الشباب المجاهدين بشأن الهجوم الأخير في شمال شرق كينيا

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

نشر المكتب الصحفي لحركة الشباب المجاهدين بيانا بشأن هجوم يوم أمس الجمعة لذي استهدف حافلة للركاب في منطقة كتولو بمقاطعة وجير شمال شرق كينيا.

 

وحصلت وكالة شهادة الإخبارية على نسخة من البيان وقامت بترجمة نصها كالتالي:

” في يوم الجمعة 09 ربيع الثاني 1441 هـ الموافق لـ 06/12/2019 ، نفذ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين عملية في محافظة واجير، في الأراضي المسلمة المحتلة من كينيا “منطقة (أن أف دي) “.

 

وأسفرت العملية التي وقعت في الساعة الخامسة مساء، عن مقتل 10 صليبيين من بينهم عملاء أمن سريون وموظفون حكوميون”.

 

وأضاف البيان: “كان الصليبيون في طريقهم إلى مانديرا قادمين من نيروبي لتعزيز الوجود الصليبي في المنطقة المسلمة المحتلة، ومتابعة أنشطتهم الإجرامية ونشر أجندتهم الشريرة بين المسلمين. ويعد هذا الهجوم رسالة أخرى إلى الحكومة الكينية مفادها أن مواطنيها الصليبيين لن يستمتعوا أبدًا بأمان طالما استمروا في احتلال أراضي المسلمين ونهب مواردها وقمع شعبها المسلم”.

 

يجرد الإشارة إلى أن البيان وقع باسم الشيخ عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث العسكري باسم حركة الشباب المجاهدين.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.