هجمات على قواعد عسكرية للميليشيات الحكومية جنوب الصومال توثقها الحلقة 18 من سلسلة “فشرد بهم من خلفهم”

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

وثّقت الحلقة 18 من سلسلة إصدارات “فشرد بهم من خلفهم” تفاصيل عدد من الهجمات التي نفذها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين على قواعد عسكرية لميليشيات الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

 

الحلقة التي نشرتها مؤسسة الكتائب الجناح الإعلامي للحركة استغرقت أكثر من 7 دقائق وحملت عنوانا “غارات متفرقة على معسكرات ميليشيات الردة في ولاية شبيلي السفلى الإسلامية”.

 

اللقطات الأولى للحلقة عرضت هجوما لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على معسكر للميليشيات الحكومية في ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال.

 

ويظهر في اللقطات كيف سيطر  مقاتلو الحركة على المعسكر الذي يحتوي على خيم من التبرعات الصينية للحكومة الصومالية المدعومة من الغرب.

 

المقاتلون كانوا يتحركون بحرية تامة ويضرمون النيران في مرافق المعسكر.

 

الحلقة 18 عرضت أيضا لقطات لما وصفته بـ”إغارة على معسكر ميليشيات الردة في مدينة أفجوي ولاية شبيلي السفلى الإسلامية”.

 

اللقطات التي كانت تعرض صور المقاتلين وهم يرددون التكبيرات أثناء إغاراتهم، وثقت أيضا هجوما آخر على معسكر للميليشيات الحكومية في قرية “سقيرة” من ولاية شبيلي السفلى.

 

لتختتم الحلقة لقطاتها بصور الغنائم المختلفة التي حصل عليها مقاتلو الحركة خلال هجماتهم والتي شملت أسلحة وذخيرة ومعدات عسكرية.

 

الإصدار متوفر على قناة الناشر الرسمي لحركة الشباب المجاهدين، الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية على الأنترنت.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.