تعليق ترامب على فوز آبي أحمد بجائزة نوبل للسلام ورد الأخير عليه

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أحقية رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد بجائزة نوبل للسلام لعام 2019، ونسب فضل استحقاق الجائزة لنفسه.

 

وقال ترامب الأسبوع الماضي محدثا عن نفسه بأنه “جنب البلاد حربا واسعة”، وأنه لعب دورا أساسيا في حل أزمة كانت أثيوبيا طرفا فيها.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي في تجمع شعبي بأنه تفاجأ بعدم نيله الإشادة التي تليق به رغم جهوده في المنطقة.

 

وقال: “أنجزت الاتفاق، وأنقذت البلاد، ثم سمعت بعدها أن رئيس تلك الدولة حصل على جائزة نوبل للسلام لإنقاذه البلاد. فقلت في نفسي، ما الذي حدث، ألم أساهم أنا في ذلك؟، نعم، ولكن هكذا هي الدنيا”.

 

من جانبه رد آبي أحمد على تصريحات ترامب ودعا الأخير إلى تقديم شكوى أمام لجنة جائزة نوبل، إذا كان يعتقد أنه أحق منه بجائزة السلام.

 

وأوضح آبي أحمد بأنه لا يعرف المقاييس المعتمدة في منح جائزة نوبل للسلام، ولكن المجتمع الدولي أشاد بتوقيع بلاده اتفاق السلام مع جارتها أريتريا.

 

تصريحات آبي أحمد جاءت في إطار زيارته لجنوب إفريقيا حيث قال: ” إذا كان ترامب عنده تظلم لابد أن يوجهه إلى أوسلو وليس إلى أثيوبيا”.

 

بدورهم سخر الديمقراطيون في الكونغرس من تعليق ترامب، وعلق أحد الأعضاء في حسابه على تويتر: “ترامب لا يعرف لماذا حصل آبي أحمد على جائزة نوبل للسلام. يبدو أن الأمور اختلطت عليه فهو يعتقد أن اجتماعه العام الماضي مع ممثلين لمصر وأثيوبيا والسودان بشأن النزاع على مياه النيل جدير بجائزة نوبل”.

 

وتثير تصريحات الرئيس الأمريكي سخط وسخرية الديمقراطيين باستمرار خاصة مع نشاطه الملحوظ على منصة تويتر التي يغرد فيها بشكل لافت وغير منضبط كرئيس مما أثار جدلا واسعا في داخل وخارج الولايات المتحدة وهو أمر لم يسبقه له رئيس أمريكي من قبل.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.