آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

حركة الشباب المجاهدين تستعيد السيطرة على مدينة ليجو الاستراتيحية جنوب الصومال:

0

ليجو (شهادة) – استعاد مقاتلو حركة الشباب المجاهدين صباح اليوم الجمعة السيطرة الكاملة على مدينة ليجو الاستراتيجية الواقعة في الطريق العام الواصل بين العاصمة مقديشو ومدينة بيدوا بعد انسحاب القوات الأوغندية التي كانت تتمركز فيها.

 

وبحسب مصادر محلية فإن القوات الأوغندية انسحبت من المدينة في وقت مبكر من صباح هذا اليوم، وبعد خروجهم منها مباشرة دخل العشرات من مقاتلي الحركة المدينة وانتشروا في شوارعها، واستقبلهم الأهالي الذين ذاقوا ذرعا من انتهاكات وجرائم القوات الأفريقية والمليشيات الحكومية.

 

وأكد المتحدث العسكري لحركة الشباب المجاهدين الشيخ “عبد العزيز أبو مصعب” لوسائل الإعلام أنهم استعادوا السيطرة على مدينة ليجو الاستراتيجة.

 

يأتي الانسحاب المفاجئ للقوات الأوغندية من هذه مدينة بعد أن تلقوا ضربات موجعة قبل أيام حيث قتل منهم أكثر من 51 جنديا من بينهم 7 ضباط في سلسلة كمائن نصبها لهم مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بالقرب من مدينة بولومرير.

 

الجدير بالذكر أن مدينة ليجو شهدت قبل سنتين هجوما دمويا شنه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للقوات البوروندية في المدينة، وتمكنوا في حينها من السيطرة على القاعدة وقتلوا فيها أكثر من 80 جنديا بورونديا في غزوة سمتها الحركة بـ ” غزوة الثأر لعرض النبي المختار ﷺ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.