إصابات بفيروس كورونا في إثيوبيا

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

فرضت إثيوبيا الحجر الصحي على أربعة أشخاص يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المتفشي.

 

وجاء الإعلان عن الحجر الصحي في بيان صحفي مشترك صادر عن وزارة الصحة الإثيوبية ومعهد الصحة العامة، وفقًا للقنوات المحلية.

 

وتم التعرف على الحالات الأربع المشتبه فيها من خلال فحص تم إجراؤه في مطار أديس أبابا بولي الدولي وتم عزلها مباشرة في مركز بول تافا.

 

وجاء الأشخاص الأربع من مدينة ووهان بمقاطعة هوبى بالصين وهي المدينة التي انطلق منها الفيروس وتم حصارها لمنع انتشاره لبقية أنحاء العالم.

 

وأضاف البيان : “تم إرسال عينة من المشتبه بهم الأربع إلى جنوب إفريقيا لمزيد من الفحوصات.”

 

وقال جون نكينجاسونج مدير مركز الاتحاد الأفريقي للوقاية من الأمراض ومكافحتها للصحفيين:” إن التقارير عن حالات الاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا في أفريقيا ظلت “شائعة” ، حيث تم تعزيز المراقبة والفحص في جميع أنحاء القارة”.

 

لكن المدير قال بأن هناك احتمالًا قويًا لظهور الفيروس في إفريقيا نظرًا لصلات القارة القوية بالصين.

 

وتشهد إثيوبيا علاقات وطيدة مع الصين بسبب الاستثمارات التي تقودها بكين في البلاد ويربط بين البلدين خط جوي عبر الخطوط الجوية الإثيوبية حيث تتوفر 35 رحلة أسبوعيًا إلى 5 مدن صينية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.