هجوم جديد لحركة الشباب المجاهدين يستهدف صينيين بالقرب من القاعدة الأمريكية بخليج ماندا بكينيا (صور)

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

شن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الأحد هجوما على مهندسين صينيين والقوات الكينية التي تحرسهم في الطريق بين منطقتي ميليهوي وهندي القريبتين من معسكر “سيمبا” للبحرية الأمريكية في خليج ماندا بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا.

 

واشتبك مقاتلو حركة الشباب المجاهدين مع القوات الكينية لمدة قصيرة انتهت بفرارهم من المكان وتدمير مقاتلي الحركة لحفارة وصهريج بإحراقهما.

 

من جانبها أكدت التقارير الكينية تدمير الحفارة والصهريج اللذان تمتلكهما شركة أتش- يونغ الصينية.

 

وأكد مصدر إعلامي لحركة الشباب المجاهدين الهجوم وأوضح أن مقاتلي الحركة استهدفوا القوات الكينية والمهندسين الصينيين بالقرب من قاعدة سيمبا للبحرية الأمريكية التي سبق وأن هاجمها مقاتلو الحركة في شهر يناير الماضي وقتل وأصيب في الهجوم 17 أمريكيا كما قتل 9 كينيين، بينما اعترفت القيادة الأمريكية بمقتل 3 من جنودها وإصابة 2 آخرين فضلا عن خسائر مادية كبيرة وتحطيم طائرات وآليات عسكرية وإحراق جزء كبير من القاعدة.

 

وأكد قائد شرطة لامو، إيرونجو ماشاريا خبر الهجوم وإحراق مقاتلي الحركة للحفارة والصهريج.

 

يجدر الذكر أن شركة أتش- يونغ الصنية تشرف على بناء طريق لامو غارسن بطول 135 كم.

 

وتواصل حركة الشباب المجاهدين هجماتها في كينيا رغم تشديد الولايات المتحدة وكينيا للإجراءات الأمنية لحماية القواعد والمنشآت في البلاد بعد الهجوم في شهر يناير الذي استهدف القاعدة الأمريكية بخليج ماندا.

 

ويعتبر تنفيذ هجوم جديد بعد نحو شهر في نفس منطقة القاعدة الأمريكية دليل آخر على عجز القوات الأمريكية والكينية في إضعاف حركة الشباب المجاهدين.

 

وتعتبر الصين أكبر مستثمر في كينيا وتدين لها الحكومة الكينية بسجل ثقيل من الديون، واستمرار هجمات حركة الشباب المجاهدين في استهداف الصينيين يهدد اقتصاد كينيا التي تحولت الحرب في ساحتها بعد فشلها في حسم ساحة الصومال لصالحها.

 

الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.