تقرير وزارة الدفاع الأمريكية: الميليشيات الصومالية لا تستطيع هزيمة حركة الشباب المجاهدين

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

أظهر تقرير جديد صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية أن ميليشيات الحكومة الصومالية لا تستطيع لوحدها مواجهة حركة الشباب المجاهدين.

 

وبحسب التقرير لا تزال الميليشيات الحكومية ضعيفة وغير قادرة على تأمين البلاد.

 

ويأتي هذا التقييم قبل الانسحاب المرحلي لبعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال “أميصوم” والذي انطلق بسحب دفعات من القوات.

 

وعلى الرغم من زيادة حملات الطائرات بدون طيار الأمريكية التي تهدف إلى إضعاف حركة الشباب المجاهدين، لا تزال الحركة مرنة وقادرة على شنّ هجمات تستهدف الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الدولية الداعمة لها.

 

وأعلنت قيادة الاتحاد الإفريقي في السودان عن قرار سحب ألف جندي في وقت لاحق من هذا الشهر، لكن عملية الانسحاب قد تأخرت في محاولة إعداد جيش صومالي يتكفل بتأمين البلاد لصالح الأجندات الأمريكية في المنطقة. وهي المحاولة التي تعثرت رغم حجم الدعم الذي وصل الميليشيات الحكومية على المستوى المالي واللوجستي.

 

وقررت الأمم المتحدة سحب قوات بعثة أميصوم نظرًا لضعف التمويل من المانحين للبعثة، ومع أن الميليشيات الحكومية لا يمكنها بعد سد محل قوات أميصوم إلا أن عملية سحب القوات بدأت.

 

وبالرغم من أن الولايات المتحدة تدرس سحب ما لا يقل عن 5 آلاف جندي من بعثاتها في القارة الإفريقية بحسب الاستراتيجية الجديدة التي أعلنت عنها لمواجهة التحدي الروسي والصيني المتنامي، إلا أن قائد أفريكوم الجنرال ستيفن تاونسند أكد للكونجرس الأمريكي الشهر الماضي أن على الولايات المتحدة إبقاء قواتها في الصومال بشكل مستديم لمواجهة الصعود الجهادي في شرق إفريقيا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.