انطلاق المسابقات القرآنية للكبار والصغار في الولايات الإسلامية في الصومال

0

انطلقت المسابقات القرآنية التي تنظمها حركة الشباب المجاهدين كل شهر رمضان في الولايات الإسلامية التي تقع تحت سيطرتها ليتسابق الكبار والصغار على جوائز وهدايا بحسب مراتبهم في المسابقات.

 

وحصلت وكالة شهادة الإخبارية على صور لمسابقة القرآن لهذا العام في ولاية جلجدود وسط الصومال، حيث شهد المسجد الكبير في مدينة عيل بور حفل اختتام مسابقة القرآن الكريم الرمضانية للكبار والصغار على مستوى الولاية.

 

وشارك في هذا الحفل مسؤولون من الولاية وشيوخ القبائل ونقبائها والوجهاء بالإضافة إلى العلماء والشعراء.

 

مسابقة القرآن الكريم بين الكبار

شارك في مسابقة القرآن الكريم بين الكبار 14 متسابقا من جميع أنحاء الولاية، حيث تسابقوا على حفظ كتاب الله كاملا. وفاز 3 من المشاركين بالمراتب الأولى وحصلوا على جوائز لتثمين نجاحهم وتشجيعهم على المواصلة وتحفيز البقية على حفظ كتاب الله والمشاركة في المسابقات القرآنية.

 

وفاز بالمرتبة الأولى الحافظ علي معلم حسن نور من مدينة جلهريري، وحاز على جائزة قدرها  800 دولار.

 

بينما فاز بالمرتبة الثانية الحافظ عبد الله معلم محمد أبوبكر من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها 600 دولار.

 

أما الفائز بالمرتبة الثالثة فكان الحافظ عبد الرحمن معلم أحمد جوري من مدينة جلهريري وحاز على جائرة قدرها  400 دولار.

 

مسابقة القرآن الكريم بين الصغار

وعلى غرار الكبار تسابق تلاميذ مدارس تحفيظ القرآن على حفظ كتاب الله على ثلاث مستويات، المستوى الأول على القرآن كاملا، والمستوى الثاني على نصف القرآن أي 15 جزءًا، والمستوى الثالث على ثلث القرآن أي 10 أجزاء. وحصل الفائزون الثلاث في كل مستوى على جوائزهم.

 

المستوى الأول

وفاز بالمرتبة الأولى في مسابقة حفظ القرآن كاملا، الحافظ محمد أحمد معلم من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها 500 دولار.

 

بينما فاز بالمرتبة الثانية الحافظ فرحان محمد يلحو من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها  300 دولار.

 

وكان الفائز بالمرتبة الثالثة الحافظ حسن جراد أحمد من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها  200 دولار.

 

المستوى الثاني

وفي هذا المستوى من المسابقة على حفظ نصف القرآن الكريم، فاز بالمرتبة الأولى عبد الرحمن عبد الله علي من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها 300 دولار.

 

أما الفائز بالمرتبة الثانية فكان عبد الغني محمد إبراهيم من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها  200 دولار.

 

وجاء في المرتبة الثالثة سليم محمد يوسف من مدينة عيل بور، وحاز على جائزة قدرها 120 دولار.

 

المستوى الثالث

وفي المستوى الأخير من المسابقة على ثلث القرآن الكريم، فاز عبد الله رمضان محمد من مدينة عيل بور بالمرتبة الأولى، وحاز على جائزة قدرها 200 دولار.

 

بينما فاز بالمرتبة الثانية خالد علي موسى من مدينة جلعد، وحاز على جائزة قدرها 120 دولار.

 

وجاء في المرتبة الثالثة مصعب أحمد عرايي من مدينة جلهريري، وحاز على جائزة قدرها 80 دولار.

 

وعلى غرار ولاية جلجدود تسابق الكبار والصغار في بقية الولايات وحصل جميع الفائزين بالمراتب الأولى على جوائز مالية.

 

وتلاقي هذه المسابقات القرآنية إقبالًا كبيرًا في البلاد حيث يتهيأ لها المشاركون كل سنة على أمل تحصيل شرف الفوز بمرتبة في حفظ كتاب الله.

 

يذكر أن هذه المسابقات تعتني بحفظ القرآن الكريم وبإتقان التلاوة، ويقيّم ذلك لجنة تحكيم متخصصة بهذا الشأن.

 

الصور

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.