تصاعد عمليات حركة الشباب المجاهدين في كينيا في آخر أسبوع من شهر رمضان   

0

 

شهد الأسبوع الأخير من شهر رمضان المبارك تصعيدا في عمليات حركة الشباب المجاهدين العسكرية في كينيا، فضلا عن عملياتها في الصومال بحسب بيانات الحركة العسكرية.

 

وسيطر مقاتلو الحركة يوم السبت على منطقة قرفحرار الواقعة بمقاطعة واجير شمال شرق كينيا.

 

السيطرة على المنطقة جاءت بعد هجوم مقاتلي الحركة على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية في المنطقة مما أدى إلى مقتل 7 جنود كينيين وتدمير القاعدتين بالكامل وتدمير مركز شركة سفاريكوم للاتصالات في المنطقة.

 

وشهدت كينيا يوم الأحد عدة عمليات حيث أصيب 6 جنود من القوات الكينية ودمرت شاحنة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بين منطقتي كنتون و قرفحرار بمقاطعة واجير.

 

قصف آخر نفذه مقاتلو الحركة استهدف قاعدة عسكرية للقوات الكينية في منطقة قرسو مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوف القوات الكينية.

 

وشهد يوم الاثنين سقوط قتلى وجرحى من الشرطة الكينية إثر استهداف عربة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة جاريسا شمال شرق كينيا.

 

العاصمة مقديشو

بدورها شهدت العاصمة مقديشو عمليات عسكرية في آخر أسبوع من شهر رمضان المبارك حيث نجا يوم الأربعاء الجنرال “علي جاب” مسؤول قسم الصحة للشرطة الصومالية من محاولة اغتيال وقتل أحد حراسه وأصيب 3 آخرون وتم تدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير نفذه مقاتلو الحركة قرب تقاطع بنادر بمديرية هدن.

 

وتم استهداف تجمع للميليشيات الحكومية يوم الخميس بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في تقاطع هولوداق بالعاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوفهم.

 

كما تم اغتيال عنصر من الميليشيات الحكومية في نفس اليوم على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة في مديرية لفولي بضاحية العاصمة.

 

ولاية شبيلي السفلى

وفي ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال شهد يوم الثلاثاء عملية اغتيال لعنصر من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية تابعة لحركة الشباب المجاهدين في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة مقديشو.

 

كما شهدت الولاية في نفس اليوم سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في مدينة مركا الساحلية.

 

وقتل 4 جنود من القوات الأوغندية وتم تدمير شاحنة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في الطريق الواصل بين مدينتي شلانبود ومركا.

 

يذكر أن الشاحنة كانت ضمن رتل عسكري يحمل عتادا للقواعد العسكرية للقوات الإفريقية.

 

ويوم الأربعاء شهدت الولاية إغارة على قواعد عسكرية للقوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في مدينة قريولي ومديرية أوديقلي مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوفهم.

 

وفي نفس اليوم تم اغتيال عنصر من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة بالقرب من بلدة ورمحن بالولاية.

 

أما يوم الخميس فشهدت الولاية هجوما لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الأوغندية في منطقة مشلاي بضاحية مدينة قريولي مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوفهم.

 

وسقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحكومية يوم الخميس في إغارة لمقاتلي الحركة على حاجز عسكري عند جسر مدينة جنالي بالولاية.

 

ولاية جوبا

وعلى غرار شبيلي السفلى شهدت ولاية جوبا جنوب الصومال هجمات لمقاتلي الحركة كان منها يوم الاثنين إغارة على قواعد عسكرية للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو مما أوقع خسائر في صفوفهم.

 

وأشارت تقارير أولية إلى إصابة 3 جنود من القوات الكينية في الهجوم الذي شنه مقاتلو الحركة على قاعدة عسكرية كينية في منطقة برولي بضاحية مدينة كسمايو.

 

يذكر أن الجنود المصابين تم نقلهم إلى مدينة كيسمايو بعد الهجوم لتلقي العلاج.

 

واليوم الجمعة شن مقاتلو الحركة هجوما على قواعد عسكرية للقوات الكينية في بلدتي كلبيو و هوزنقو الواقعتين في الحدود المصطنعة بين الصومال و كينيا.

 

بونتلاند

ويوم الأحد قتل عمدة إقليم مدق لإدارة بونتلاند أحمد موسى نور مع ثلاثة من حراسه في عملية استشهادية للحركة استهدفتهم أمام مقر إدارة الإقليم في مدينة جالكعيو وسط الصومال.

عمدة إقليم مدق لإدارة بونتلاند أحمد موسى نور

 

وتواصل حركة الشباب المجاهدين استهداف القوات الإفريقية والحكومة الصومالية المدعومة من الغرب في داخل الصومال وفي كينيا بينما تواصل القوات الأمريكية حربها الجوية بشكل مكثّف.

 

ولاية شبيلي الوسطى

بدورها شهدت ولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال عملية عسكرية في آخر أسبوع من شهر رمضان المبارك حيث نجا يوم الثلاثاء نائب من برلمان إدارة هرشبيلي من محاولة اغتيال إثر استهدافه بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.