عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الإفريقية والميليشيات الحكومية خلال أسبوع واحد

0

سقط عشرات القتلى والجرحى في صفوف القوات الإفريقية والميليشيات الحكومية في عمليات حركة الشباب المجاهدين لهذا الأسبوع، حيث استهدف مقاتلو الحركة الجنود الأفارقة والميليشيات في عدة ولايات من البلاد بهجمات وكمائن وتفجيرات بحسبما أعلنت بيانات الحركة العسكرية.

 

 ولاية شبيلي السفلى

وشهدت ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال يوم الأحد هجمات متعددة بشكل متزامن على قواعد القوات الأوغندية والميليشيات الحكومية شنها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في كل من جنالي بولومرير أمريسو مشلاي دنو، مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوف القوات والميليشيات.

 

إضافة إلى اغتيال مسؤول حكومي محلي وعنصر من جهاز الأمن والاستخبارات للحكومة الصومالية في نفس اليوم على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة مقديشو.

 

ويوم الأربعاء شهدت الولاية سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية في إغارة لمقاتلي الحركة على ثكنات عسكرية في مدينة قريولي.

 

بينما شهد يوم الخميس مقتل 8 عناصر من الميليشيات الحكومية وإصابة 6 آخرين وتدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في الطريق الواصل بين مديرية أوديقلي ومنطقة “كلم 60” من الولاية، يذكر أن العربة المدمرة كانت ضمن رتل يحمل عتادا عسكريا للميليشيات المتواجدة في مديرية أوديقلي.

 

ولاية شبيلي الوسطى

وفي ولاية شبيلي الوسطى يوم الاثنين قتل عنصران من الميليشيات الحكومية وتم اغتنام سلاحيهما في إغارة لمقاتلي الحركة على ثكنة عسكرية للميليشيات في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

 

وفي اليوم التالي، الثلاثاء قتل 10 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب عنصر آخر، وتم تدمير عربة عسكرية بعد تفجير استهدفهم به مقاتلو الحركة في ضاحية مدينة بلعد.

 

ولاية جوبا

وشهدت ولاية جوبا جنوب الصومال يوم الاثنين هجوما لمقاتلي الحركة على معسكر تدريب للميليشيات الحكومية في ضاحية مدينة دوبلي الحدودية انتهى بالسيطرة على المعسكر، وتشير الأنباء لمقتل عدد كبير من الميليشيات.

 

ولاية جيذو

أما ولاية جيذو جنوب غربي الصومال فشهدت يوم الثلاثاء تدمير شاحنة عسكرية للقوات الإثيوبية ومقتل وإصابة عدد منهم في الهجوم الذي شنه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية في مطار مدينة بارديري، يذكر أن مروحية خاصة وصلت موقع الهجوم لنقل المصابين بإصابات خطيرة.

 

ولاية جلجدود

من جانبها أعلنت المحكمة الإسلامية التابعة لحركة الشباب المجاهدين في ولاية جلجدود وسط الصومال يوم الثلاثاء تنفيذ حد القصاص في مدينة “عيل بور” على محمد جينو جمعالي لقتله عمدا أحد المسلمين.

 

ولاية باي بكول

وشهدت ولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال يوم الأربعاء مقتل عدد من القوات الإثيوبية من بينهم خبراء متفجرات بالإضافة إلى عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير ناقلة جنود وعربة عسكرية بتفجير عبوتين ناسفتين زرعهما مقاتلو الحركة بالقرب من مدينة بردالي بالولاية.

 

وشهدت الولاية اليوم الجمعة استهداف رتل عسكري للقوات الإثيوبية بـ 4 تفجيرات وكمين نصبه مقاتلو الحركة أثناء توجه الرتل إلى مدينة قنسحديري، يذكر أن الرتل كان يحمل عتادا عسكريا ولم يتمكن الجنود من إكمال مسيرتهم.

 

العاصمة مقديشو

وشهدت العاصمة مقديشو يوم الخميس مقتل ضابط من الشرطة الصومالية يدعى “جابر” إثر استهداف سيارته بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مديرية حمرويني.

 

إضافة إلى تصفية قائد شرطة منطقة جرسبالي للحكومة الصومالية “مختار نور إبراهيم” على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة في نفس المنطقة.

 

وعملية اغتيال “حسين محمد” عضو في لجنة انتخاب نواب البرلمان الصومالي مع سائقه واغتنام مسدسه بعملية نوعية لمفرزة أمنية تابعة للحركة في مديرية ياقشيد.

 

وتواصل حركة الشباب المجاهدين تكتيك حرب العصابات للإثخان في القوات الإفريقية والميليشيات الحكومية، حيث اتخذت هذه القوات وضعية الدفاع وانشغلت بمحاولة تفادي هجمات الحركة التي تتواصل في كل الولايات في البلاد وتمتد لداخل كينيا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.