مقتل 4 جنود سودانيين على يد الجيش الأوغندي على الحدود بين البلدين

0

قتل 4 جنود من قوات جنوب السودان على يد الجيش الأوغندي على الحدود بين البلدين بحسبما أكد المتحدث باسم الجيش الجنرال لول رواي كوانج.

 

وأكد كوانج على أن جيش جنوب السودان أعلن عن مقتل أربعة ضباط من جنوب السودان قتلوا على يد الجيش الأوغندي بعد تبادل إطلاق للنار على طول حدود كاجو كيجي.

 

وقال كوانج إن ثلاثة من القتلى كانوا أعضاء في قوات الدفاع بجنوب السودان بينما ينتمي أحدهم إلى الشرطة، مضيفًا أن الحادث وقع يوم السبت.

 

وقال كوانج إنهم كانوا جزءًا من مجموعة من قوات الأمن المنتشرة في حراسة الحدود وردع المعابر غير القانونية للسيطرة على انتشار فيروس كورونا.

 

وأضاف كوانج: “لقد رصدتهم قوات الدفاع الأوغندية وأطلقت النار عليهم فقتلت أربعة في الحال – ثلاثة من قوات الدفاع لجنوب السودان وواحد من أجهزة الشرطة الوطنية في جنوب السودان”. وأشار إلى أن “الخامس أصيب بجروح وهو الآن يتلقى العلاج في كاجو كيجي”.

 

وبحسب كوانج، فإن القوات كانت تقوم بدوريات على طول الحدود مع أوغندا في مكان يسمى غييا، وهي قرية متنازع عليها بين جنوب السودان وأوغندا.

 

وقال:”لقد توقفوا عند غويا لشرب بعض الماء لأن هذا المكان به مضخة مياه”.

 

وينتظر أن ينطلق التحقيق في الحادثة من قبل الطرفين، الجيش الأوغندي وجيش جنوب السودان.

 

من جانبها نقلت وسائل الإعلام المحلية الأوغندية عن رئيس المجلس المحلي في مقاطعة كوتشي الفرعية في أوغندا، اتهاما لجيش جنوب السودان بالتعدي على قرية مارو لنهب المدنيين ومضايقتهم.

 

وقال رئيس المجلس المحلي يوسف تابان إن الجنود استولوا على منشار كهربائي و10 لترات من النفط من أحد السكان. كما اتُهم الجنود بمطالبة القرويين بإخلاء المنطقة قائلين إنها تابعة لجنوب السودان.

 

وقال تابان: “بعد الغضب العام، ذهب جنود القوات الأوغندية في غوبورو للقيام بدورية في مركز فيتينامبايا التجاري في قرية مارو في 30 مايو، مما أدى إلى وقوع الاشتباك”.

 

وبحسب القوات الأوغندية، قتل جنود جنوب السودان على الفور بعد إطلاق النار من قبل الجيش الأوغندي في مركز فيتينامبايا التجاري في قرية مارو يوم السبت.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.