أوغندا: الرئيس يعلن إجازة وطنية للدعاء استجابة لرؤيا منامية وصاعقة تقتل 10 أطفال وتصيب 4 آخرين

0

أعلن الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني اليوم السبت 29 أغسطس/آب 2020 إجازة وطنية لأداء الصلوات في البلاد لدعاء الله كي يخلصهم من جائحة كورونا.

الإعلان جاء يوم أمس على حساب الرئيس على تويتر في تغريدتين أوضح فيهما أن قراره جاء عقب حلم رأى فيه “أوغنديا يأتيه في المنام ويقول له إن الرب يطلب منك إقامة يوم وطني للصلوات في البلاد يتوجه فيه المؤمنون بالدعاء للخالق كي يخلصهم من فيروس كورونا”، ما أثار جدلا في مواقع التواصل بين مؤيد ومعارض.

وطالب موسيفيني الأوغنديين بأداء الصلوات في منازلهم أو مجمعاتهم السكنية.

وأعجب مغردون بقرار موسيفيني وأثنوا عليه وطالبوا بتمديد اليوم الوطني للصلوات إلى 3 أيام، لأن يوما واحدا لا يكفي.

بينما سخر آخرون منه وتساءل بعضهم عما إذا كانت الرؤيا قد ذكرت أن على الرئيس الأوغندي ترك السلطة، بعد 34 عاما من توليه رئاسة البلاد؟!

وتزامن مع إعلان الرئيس قرار الإجازة مقتل 10 أطفال وإصابة 4 آخرين يوم الجمعة بصاعقة في بلدة بشمال أوغندا، محاذية للحدود مع الكونغو، بحسب الشرطة المحلية.

وقتل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 أعوام و16 عاما، أثناء احتمائهم من الأمطار في أحد البيوت المسقوفة بالحشائش وذلك بعد لعبهم بكرة القدم في ساحة قريبة، بحسبما أوضحت المتحدثة باسم الشرطة في منطقة “غرب النيل” جوزفين أنجوسيا.

واستلمت عائلات الضحايا جثامين أبنائها ليتم دفنهم اليوم السبت.

وعادة ما تضرب أوغندا صواعق قاتلة خلال موسم الأمطار، وليست المرة الأولى التي يقتل فيها أطفال بالصواعق حتى أثناء تواجدهم داخل المدارس نظرا لعدم توفر الشروط الضرورية لسلامة المباني ومنع الصواعق في المناطق الريفية النائية.

وتعيش أوغندا تحت وطأة حكم العسكر الذي يقوده يوري موسيفيني منذ أكثر من 3 عقود بسياسة الحديد والنار.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.