سفير اليابان الجديد لدى جيبوتي ضابط سابق في قوات الدفاع

0

قررت اليابان إرسال أول سفير لها من صفوف قوات الدفاع إلى جيبوتي، تلك الدولة الأفريقية الصغيرة ولكن المهمة من الناحية الاستراتيجية باعتبارها موطن أول قاعدة خارجية للصين والقاعدة اليابانية الوحيدة في الخارج إلى جانب قواعد أجنبية أخرى كالقاعدة الأمريكية “معسكر ليمونيير”.

ووافق مجلس الوزراء الياباني على تعيين أوميو أوتسوكا البالغ من العمر 60 عامًا في منصب السفير يوم الجمعة، ليصبح القرار ساريًا يوم الأربعاء.

وقال وزير الدفاع تارو كونو للصحافة: “من المهم للغاية بالنسبة لنا إرسال سفير يتفهم مهمة قواتنا في جيبوتي والتي تشمل مكافحة القرصنة وجمع المعلومات الاستخبارية“.

وخدم السفير الجديد في البحرية اليابانية بعد تخرجه من أكاديمية الدفاع الوطني. كما شغل منصب رئيس لكلية القيادة والأركان اليابانية، وكذلك منصب مدير لمقر استخبارات الدفاع بوزارة الدفاع.

وقال كونو أيضا: “سيكون من الجيد أن يكون لدينا سفراء من خلفيات متنوعة يخدمون حيث يمكنهم المساهمة بشكل أكبر“.

وتقع جيبوتي في القرن الأفريقي، وتتمتع بأهمية جيوسياسية لموقعها على المضيق الضيق الذي يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن.

وتحتفظ الولايات المتحدة بوجود بحري هناك واختارت الصين البلاد لتكون أول قاعدة عسكرية لها في الخارج.

وأشار تقرير وزارة الدفاع الأمريكية لعام 2020 إلى الكونجرس أن هذا الوجود الصيني “يوسع من نفوذ بكين العسكري ونفوذها الاستراتيجي في إفريقيا والشرق الأوسط“.

وأضاف التقرير أنه يمنح الصين “القدرة على دعم الرد العسكري على الطوارئ التي تؤثر على استثمارات الصين والبنية التحتية في المنطقة“.

وتعد جيبوتي أيضا موطنا لقاعدة اليابان الخارجية الوحيدة، والتي تستخدمها القوات اليابانية لإجراء عمليات مكافحة القرصنة في خليج عدن.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.