أوغندا وتنزانيا توقعان صفقة نفطية بقيمة 3.5 مليار دولار

0

وقعت كل من تنزانيا وأوغندا اتفاقية تسمح ببناء خط أنابيب للنفط الخام بطول 1445 كيلومترًا (898 ميلًا). حيث سيربط المشروع الذي تبلغ تكلفته 3.5 مليار دولار حقول النفط الأوغندية بميناء تانجا التنزاني.

وحضر مراسم التوقيع رئيسا البلدين يوري موسيفيني وجون ماجوفولي.

يجدر الذكر أن احتياطيات النفط في أوغندا اكتشفت في عام 2006 ولكن الإنتاج تأخر جزئيا بسبب نقص البنية التحتية بما في ذلك خط أنابيب التصدير.

ولم يتم الإعلان عن تاريخ بدء البناء لأول خط أنابيب نفط رئيسي في شرق إفريقيا.

لكن مراقبون أطلقوا تحذيرات من أن المشروع قد يأتي بتكلفة باهظة لبعض المجتمعات الأوغندية.

ووفقًا لتقرير مشترك صادر عن الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ومنظمة أوكسفام، فإن أكثر من 12000 أسرة تخاطر بفقدان أراضيها وسبل عيشها.

كما حذر دعاة الحفاظ على البيئة من أن النظم البيئية معرضة لخطر التنقيب في المحميات الطبيعية في أوغندا.

من جانبها تقود شركة النفط الفرنسية العملاقة “توتال” الخطط إلى جانب شركة صينية وحكومتي أوغندا وتنزانيا.

وتأتي مراسم يوم الأحد بعد أيام من إعلان شركة توتال، المساهم الأكبر في حقول النفط الأوغندية، أنها توصلت إلى اتفاق بشأن خط الأنابيب مع الحكومة الأوغندية.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحكومة حسن عباسي قوله إن نحو 80% من خط الأنابيب سيمر عبر تنزانيا ومن المتوقع أن يوفر المشروع أكثر من 18 ألف فرصة عمل للتنزانيين.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.