الجزء الثاني من إصدار “قطوف الشريعة” يوثّق توزيع حركة الشباب المجاهدين لزكاة الغنم والبقر على مستحقيها

0

في نحو 40 دقيقة عرض الجزء الثاني من إصدار “قطوف الشريعة” الذي نشرته مؤسسة الكتائب، الجناح الإعلامي لحركة الشباب المجاهدين، تفاصيل توزيع زكاة الغنم والبقر على مستحقيها لعام 1441 ه، في الولايات الإسلامية التي تقع تحت سيطرة الحركة.

ويأتي الجزء الثاني بعد جزء أول وثّق عملية توزيع زكاة الإبل في هذه الولايات.

 

الإصدار افتتح لقطاته بتبيان أهمية الزكاة كركن من أركان الإسلام وبتبيان نصاب زكاة الغنم، الذي شرحه الشيخ حسن يعقوب الوالي السابق لولاية جلجدود، وسط الصومال مستدلا بنصوص من الشريعة.

توزيع زكاة الغنم في مدينة عيل بور ولاية جلجدود

 

وانطلقت اللقطات بعد ذلك توثّق علمية توزيع زكاة الغنم على مستحقيها في مدينة عيل بور من ولاية جلجدود حيث قال أحد المستلمين لنصيبه من الزكاة:”اسمي بشير علي عبدي، جئت من قرية جعر وحصلت اليوم على 30 رأسا من الغنم، فالحمد لله وحده ثم أشكر ولاية جلجود الإسلامية على حسن رعايتها، أسأل الله تعالى أن يجزيهم خيرا وأن يبارك لي في أموالي”.

وقال مستلم آخر:”اسمي أحمد شاكر عبد الله سياد وأنا من سكان قرية در، قامت الولاية الإسلامية اليوم بمنحي 30 رأسا من الغنم، فالحمد لله وحده ثم أشكر ولاية جلجدود الإسلامية على حسن رعايتها للمساكين”.

 

وقال مستلم ثالث ضرير: “قامت الولاية الإسلامية اليوم بدعوتنا إلى هذا المكان، نحن مساكين فينا المعاقون وبالخصوص أنا رجل ضرير وأعول عائلة كبيرة ولا أجد ما أنفق عليهم. ولهذا السبب يسرني جدا أن حصلت اليوم على 20 رأسا من الغنم والحمد لله. وأرجو من الله تعالى أن يجزل للقائمين على هذا العمل المثوبة وأن يبارك لنا فيها. وأسأله سبحانه أن يعز الإسلام والمسلمين ويذل الكافرين، وهذه النعمة من محض فضل الله علينا وليست بحولنا ولا بقوتنا فالحمد لله رب العالمين”.

 

توزيع زكاة الغنم في مدينة عيل علي بولاية هيران

 

ونقل الإصدار لقطات لعملية توزيع زكاة الغنم في مدينة عيل عدي بولاية هيران جنوب غربي الصومال، حيث قال أحد المسئولين عن توزيع الزكاة في هذه الولاية:”سنبدأ الآن توزيع الزكاة على المستحقين وقد وقع نصيب هؤلاء بفضل الله على 30 رأسا من الغنم، وسندعو أول شخص في الديوان للزكاة وهو محمد آدم علي”.

وقال أحد المستلمين لزكاة الغنم في هذه الولاية :”بفضل الله تعالى حصلت اليوم على 30 رأسا من الغنم كحصتي من الزكاة، أسأل الله تعالى أن يهزم الكافرين وينصر المسلمين، قامت الولاية الإسلامية بتوزيع الزكاة على المساكين بكل تقدير ونشكرهم على ذلك”.

 

وقال مستلم آخر:”اسمي علي إسحاق حسين وجئت اليوم إلى محافظة عيل علي حيث يقوم المجاهدون بتوزيع الزكاة، وقد حصلت على 30 رأسا من الغنم فأسأل الله تعالى أن يهزم الكافرين ويكفينا شرهم”.

 

توزيع زكاة الغنم في مدينة بق أقبلي

 

وفي نفس ولاية هيران، وثّق إصدار “قطوف الشريعة” عملية توزيع زكاة الغنم على مستحقيها في مدينة بق أقبلي حيث قال أحد المستلمين لنصيبه من الزكاة:” أنا من أهالي محافظة بق أقبلي وأنا مسرور اليوم بهذه المناسبة التي توزع فيها الزكاة، وقد حصلت على 30 رأسا من الغنم فأنا مسرور جدا، وأسأل الله تعالى أن ينصر الولاية الإسلامية والمسلمين ويعزها وأن يذل الكافرين ويكفينا شرهم”.

وقال مستلم آخر:”نحن مجتمعون اليوم في مدينة بق أقبلي حيث تقوم الولاية الإسلامية بتوزيع الزكاة، وقد حصلت على 30 رأيا من الغنم فالحمد لله وحده ثم أشكر ولاية هيران الإسلامية”.

 

وقال أحد المستحقين لزكاة الغنم في هذه الولاية:”قامت ولاية هيران الإسلامية بتوزيع 30 رأسا من غنم الزكاة علينا، فأسأل الله تعالى أن يهزم الكافرين ويعز الإسلام والمسلمين”.

 

وأثناء عرض لقطات لعملية توزيع زكاة الغنم، ظهر بين اللقطات صوت الشيخ أبي عبيدة أحمد عمر، أمير حركة الشباب المجاهدين موجها نصائخ لولاة الولايات الإسلامية حيث قال:”نصيحتي لولاة الولايات الإسلامية، اعملوا أن الأمانة الملقاة على عواتقكم عظيمة، فالأمة المسلمة تنتظر منكم نشر الشريعة في ربوع البلاد والمناطق المجاورة، لذا أوصيكم بالعدل بين المسلمين والرفق بهم وتحقيق مصالحهم. كونوا أبناء  للكبير منهم وأخوانا وأعوانا للشباب منهم وآباء رحماء للصغير. أذكركم بقول الله تعالى (يا داود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله إن الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب)”.

 

توزيع زكاة الغنم في قرية فيدو بولاية شبيلي الوسطى

 

توزيع زكاة الغنم كان الحدث أيضا في قرية فيدو بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال، حيث قال أحد المستلمين لنصيبه:”اسمي إبراهيم فيدو حاش وأنا من سكان قرية فيدو حصلت اليوم على 30 رأسا من الغنم، أسأل الله تعالى أن يجزي المسلمين خيرا ويهزم الكافرين”.

 

توزيع الزكاة في قرية جميعو جليالي

 

وفي نفس الولاية لكن في قرية جميعو جليالي، استلم علي نصيبه من زكاة الغنم وقال معلقا:” اسمي علي عبد الله عبد الله وأنا في قرية جميعو جليالي، قامت الولاية الإسلامية اليوم بتوزيع ثلاثين رأسا من الغنم علي، وأشكرهم على ذلك وأسأل الله تعالى أن يحفظها”.

 

وواصل الإصدار نقل لقطات توثيق عملية توزيع زكاة الغنم في نواحي مدينة بلعد من ولاية شبيلي الوسطى لينتقل بعدها إلى توثيق عملية توزيع الزكاة في ولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال.

 

توزيع الزكاة في قرية بسق عدي بولاية باي وبكول

 

وفي ولاية باي وبكول وتحديدا في قرية بسق عدي، قال أحد المستفيدين من زكاة الغنم:” اسمي عبد القادر عبدي محمد وحصلت على 30 رأسا من الغنم من المجاهدين، أسأل الله تعالى أن يرفع درجتهم ويذل أعدائهم من الكافرين ويحفظنا جميعا من كيد الشياطين”.

وقال آخر في نفس القرية استلم أيضا نصيبه من الأغنام: “أحمد الله تعالى أولا ثم نشكر الولايات الإسلامية والمجاهدين، كما تعلمون ما كانت الزكاة توزع بطريقة شرعية قبل المجاهدين وإنما كانت على المحاباة والجور، أما الآن نحمد الله تعالى على هذه النعمة ونسأل الله تعالى أن يزيدنا من فضله”.

 

وفي ولاية باي وبكول ولكن هذه المرة في مدينة بولى فلاي، وثق إصدار قطوف الشريعة توزيع زكاة الأغنام على مستحقيها في هذه المدينة.

وعلى غرار باقي المناطق، شهدت مدينة ياق براوي بولاية باي وبكول عملية توزيع زكاة الغنم حيث قال أحد المستلمين لزكاة الغنم:” اسمي محمد أحمد هلولي وحصلت اليوم على 30 رأسا من غنم الزكاة فالحمد لله، وأنا في محافظة دينسور وعلى وجه الخصوص مدينة ياق براوي، وبعد حمد الله تعالى نشكر إخواننا المجاهدين ونسأل الله تعالى أن ينصرهم على أعدائهم”.

من جانبه قال محمد قال إبراهيم، مستحق آخر لزكاة الغنم:” اسمي إبراهيم محمد أحمد الله تعالى أولا ثم أسأله سبحانه أن يجزي المجاهدين خيرا، فقد أعطوني اليوم 30 رأسا من غنم الزكاة فأسأل الله تعالى أن يبارك الله فيهم”.

 

توزيع الزكاة في كونيو برو بولاية شبيلي السفلى

وكما تم توثيق عملية توزيع زكاة الغنم في باقي الولايات شهدت ولاية شبيلي السفلى في مدينة كونيو برو توثيق عملية التوزيع أيضا، حيث قال أحد المستفيدين:” حصلت اليوم على 30 رأسا من الغنم، أود أن أستفيد من هذه الفرصة لأعاهد الله تعالى إذا بلغني السنة المقبلة أن أكون من ضمن المزكين بإذن الله تعالى”.

وقال مستلم آخر:”أسأل الله تعالى أن ينصر المجاهدين فقبل أن يمكن لهم في الأرض لم تكن توزع الزكوات، أما الآن فهي تصرف في حقها وللمساكين نصيب منه اولسنا بحاجة إلى الهيئات الأجنبية، ولسنا بحاجة إلى أغذية أو أدوية من برنامج الغذاء العالمي أو الأطباء بلا حدود فلا حاجة لنا إليها البتة، وإنما حاجتنا إلى دين الله فهو كيفينا من الدواء فقد قال الله تعالى (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين)، ففي هذه الآية الكفاية من الدواء، وقال تعالى ( وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها) وفي هذه الآية الكفالة بأرزاقنا فلسنا بحاجة إلى الكفار، ونشكر الله تعالى على ما من علينا من الأمن والرزق والعافية”.

وقال مستلم ثالث لزكاة الغنم في هذه الولاية:” حصلت اليوم على نصيبي من غنم الزكاة التي وزعتها الولاية الإسلامية ونرجو أن نستعين بها في كفالة أهالينا، ونرجو من الله تعالى أن يبارك لنا فيها ويزيدنا من فضله، نسأل الله تعالى أن يرد كيد الكافرين ويهلكهم، فالحمد لله رب العالمين ونسأله سبحانه أن يرفع الولايات الإسلامية ويعز الإسلام والمسلمين”.

 

زكاة الغنم في قرية عيل عدي بولاية جدو الإسلامية

وفي قرية عيل عدي، بولاية جدو جنوب غربي الصومال، قال أحد المستلمين لنصيبه من زكاة الغنم:”حصلت اليوم على 10 رؤوس من غنم الزكاة فأسأل الله تعالى أن ينصر المجاهدين”.

توزيع زكاة الغنم في ولاية جوبا

وانتقلت اللقطات لتوثيق لحظات توزيع زكاة الغنم على مستحقيها في مدينة ساكو بولاية جوبا جنوب الصومال، وكذلك في قرية أرباي من نفس الولاية.

 

وقال أحد المستلمين:” اسمي عبد السلام عمر إبراهيم حصلت اليوم على 30 رأسا من غنم الزكاة، أسأل الله تعالى أن يعلي درجة الولايات الإسلامية والقائمين عليها وينصرها على أعدائها ويجزيها خيرا”.

وقال مستلم آخر:”اسمي عبد الله محمد محمود وأنا في قرية أرباي الواقعة في محافظة جلب، وقد قدمت الولاية الإسلامية اليوم بتوزيع ثلاثين رأسا من الغنم علي والحمد لله وحده، أنا مسرور جدا بهذه المناسبة والحمد لله وكما ترون هذه هي الغنم من الزكاة التي حصلت عليها”.

 

وفي ولاية جوبا أيضا تم توزيع زكاة الغنم في مدينة بؤالي، حيث عرضت اللقطات تعليق أحد المستلمين لنصيبه من الزكاة يقول:” اسمي حسين شيخو عبد الله وأشكر الولاية الإسلامية على توزيع الزكاة علينا، فأنا من ضمن المساكين من أهل البادية وقد حصلت اليوم على 30 رأسا من الغنم، أشكر الولاية الإسلامية على توزيعها علينا”.

 

وقال مستلم آخر:”اسمي نور عثمان وقد حصلت اليوم على 30 رأسا من غنم الزكاة من الولاية الإسلامية، فأشكرها على ذلك وأسأل الله تعالى يرفع درجتها”.

وعلى غرار بقية المستلمين لنصيبهم من زكاة الغنم في هذه الولاية قال مستلم آخر:”الإبل والبقر والغنم كانت من الأصناف التي وزعت على الناس اليوم وكان نصيبي منها الغنم فأسأل الله تعالى أن ينصر المجاهدين”.

وحين سأله مراسل الكتائب :”ما هي رسالتك إلى المساكين الذي يلجؤون إلى المخيمات في الدول الكافرة؟ “.

أجاب المستلم :”كنا من المساكين مثلهم ولم نفارق إخواننا المسلمين وكان المجاهدون دائما يساعدوننا، أما اللاجئون في المخيمات فمهما بلغوا من العيش فهي من أموال الكافرين المحرمة، أما نحن فقوتنا حلال طيب ونسأل الله تعالى أن يبارك لنا فيها”.

 

زكاة البقر

 

وكذلك وثّق إصدار قطوف الشريعة عملية توزيع زكاة البقر لعام 1441ه، في الولايات التي تقع تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين موضحا نصاب البقر بحسب نصوص الشريعة الإسلامية.

 

توزيع زكاة البقر في قرية أرباي بولاية جوبا

 

وعرض الإصدار لقطات لعملية توزيع زكاة البقر في قرية أرباي بولاية جوبا حيث قال أحد المستلمين:”حصلت على عشر من البقر كحصتي من الزكاة واسمي خيرو محمد علي، أنا مسرور جدا في هذه المناسبة اليوم وأشكر إخواني المجاهدين، وأسأل الله تعالى أن ينصرهم ويجزيهم خيرا، وأسأل الله لهم الفوز والتمكين والعافية والظفر على الأعداء”.

وقال مستحق آخر استلم نصيبه من زكاة البقر في نفس الولاية:” الحمد لله أولا وآخرا ثم أشكر المجاهدين الذين قاموا بتوزيع الزكاة على المساكين في هذا المكان، وأنا أشكرهم بصفة خاصة واسمي خليف أحمد شيخ إذ حصلت على 10 من البقر كنصيبي من الزكاة، فأحمد الله تعالى ثم أشكر المجاهدين”.

 

زكاة البقر في مدينة كونيو برو بولاية شبيلي السفلى

وفي مدينة كونيو برو بولاية شبيلي السفلى، قال أحد المستلمين لنصيبه من زكاة البقر:”اسمي مذو جدو وأنا مسرور جدا اليوم إذ حصلت على 2 من البقر من الزكاة وأدعو الله للمجاهدين”.

 

توزيع زكاة البقر في ولاية شبيلي الوسطى

الإصدار تابع أيضا نقل لقطات عن عملية توزيع زكاة الغنم في قرية جمبولي، بولاية شبيلي الوسطى،  وكذلك في قرية فيدو وقرية جميعو جليالي من نفس الولاية.

وقال أحد المستفيدين من زكاة البقر في هذه الولاية:”هذه البقر التي ترونها خلفي من ضمن الخدمات التي قامت بها الولايات الإسلامية، بعد تطبيق كتاب الله في الأرض، وقد أخبر الله تعالى المسلمين أن الحق والعدل في تحكيم كتابه فكل ما سوى كتاب الله فهو باطل، واليوم قامت الولاية الإسلامية بتوزيع الزكاة علينا وعلى غيرنا من المساكين، ونحن الآن في محافظة جميعو وبالتحديد قرية مذح قسي”.

عملية توزيع زكاة البقر في هذه الولاية شملت أيضا نواحي مدينة بلعد، حيث قال أحد المستلمين:”اسمي عبد الله آدم جعل ونحن في قرية غد عانو الواقعة تحت محافظة بلعد، قامت الولاية الإسلامية لايوم بتوزيع 2 من البقر علي كنصيبي من الزكاة. فأسأل الله تعالى أن يعز الولايات الإسلامية وأن يخزي الكافرين”.

 

بينما قال مستلم آخر:”اسمي طاهر عبدي جمعالي من محافظة بلعد، قامت الولاية الإسلامية اليوم بتوزيع تبيعين من البقر علي كنصيبي من الزكاة، فأسأل الله تعالى أن يهزم الكافرين ويعز المسلمين”.

الإصدار الذي عرض باللغتين العربية والصومالية، والذي أكد على فضل إقامة فرض الزكاة، ختم لقطاته بكلمة للمعلق يقول فيها:”ولما كانت الزكاة مرتبطة بالجهاد في سبيل الله ارتباطا وثيقا، وعد الله العاملين عليها الأجر العظيم، وقرنهم بالمجاهدين في سبيل الله”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.