مؤرخ أوغندي: الحريق الضخم في أعرق جامعة في البلاد “كارثة لأوغندا وشرق إفريقيا”

0

اندلعت النيران اليوم الأحد في حرم إحدى أفضل وأعرق الجامعات الإفريقية في العاصمة الأوغندية كمبالا.

وقالت جامعة ماكيريري في منشور على فيسبوك: “فرقة الإطفاء تتواجد في الموقع. والجميع يبذل قصارى جهدهم. الحريق كبير ويتمركز في الجانب الأيمن للمبنى. ألسنة اللهب كثيفة قادمة من الجانب الأيمن من السقف الذي التهمته النيران. علينا جميعًا الصلاة لبرج العاج “.

من جانبه قال نائب المستشار برناباس نوانجوي في تغريدة على تويتر:”إنه صباح مظلم للغاية بالنسبة لجامعة ماكيريري. اشتعلت النيران في مبنى الإدارة الرئيسي والدمار لا يصدق” و “لكننا مصممون على إعادة المبنى إلى حالته التاريخية في أقصر وقت ممكن”.

ونشب الحريق ليلاً ودمر ما يعرف باسم “برج العاج” وهو بناء تاريخي مميز.

من جانبها بدأت الشرطة في كمبالا تحقيقا في سبب اندلاع الحريق في ما وصفت بأحد أقدم وأعرق الجامعات في إفريقيا. ولم يتبين بعد سبب الحريق.

وتشير التقارير الأولية إلى أن الحريق ربما يكون قد بدأ من السطح، وامتد إلى الطوابق التي تضم قسم المالية والسجلات.

وقال مؤرخ شرق إفريقيا، ديريك بيترسون إن الحريق كارثة لأوغندا وشرق إفريقيا.

وكتب في حسابه على تويتر: “يحتوي المبنى على سجلات الطلاب، والطابق السفلي مليء بملفات الأرشيف التي تغطي تاريخ المؤسسة بأكمله”، مضيفًا أنه كان ينوي المساعدة في تنظيم مشروع للفهرسة.

يذكر أن جامعة ماكيريري قد تأسست لأول مرة في عام 1922 كمدرسة فنية وتطورت لتصبح جامعة تحظى باحترام كبير.

من بين خريجيها قادة حقبة الاستقلال مثل جوليوس نيريري من تنزانيا، وكتاب مشهورين بما في ذلك الكيني نجوجي وا ثيونجو، وأكاديميون ورجال دين مثل جون سينتامو، رئيس أساقفة يورك الأنجليكاني المتقاعد حديثًا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.