حركة الشباب المجاهدين تنهي خلافا قبليا بعقد الصلح وتسليم ديات بقيمة 420 رأسا من الإبل خلال حفل خاص في جنوب الصومال (صور)

0

عقد مكتب السياسة والولايات لحركة الشباب المجاهدين قبل أيام قليلة، حفل تسليم ديات بقيمة 420 رأسا من الإبل لذوي الضحايا من قبيلتي جالجعل وجلدلي المتجاورتين، في منطقة بردو الواقعة في الحدود الإدارية بين ولايتي باي وبكول وهيران في جنوب ووسط الصومال.

تسليم الديات جاء بعد مؤتمر موسع أقامه مكتب السياسة والولايات قبل 3 أشهر في منطقة بردو، عقب مواجهات دارت بين القبيلتين أدت إلى مقتل وإصابة أفراد من كل منهما.

وانتهى المؤتمر الذي استمر لعدة أيام، بإبرام الصلح بين الطرفين وحل الخلافات القبلية.

وحددت المحكمة الإسلامية التابعة لحركة الشباب المجاهدين، للقبيلتين مدة 90 يوما لدفع ديات 4 أشخاص قتلوا من الجانبين في المواجهات بالإضافة إلى تعويضات للإصابات مما قدر مجموعه بقيمة 420 رأسا من الإبل.

وحضر حفل تسليم الديات الذي جاء بالفعل بعد 90 يوم من قرار المحكمة الإسلامية، كل من والي ولاية باي وبكول الشيخ عبد الله معلم جيدو، ووالي ولاية هيران الشيخ جوليد أبو نبهان بالإضافة إلى نقباء ووجهاء القبيلتين والقبائل المجاورة لهما.

وسلمت القبيلتان مستحقات الديات لأصحابها في مكان الحفل حيث وصل 420 رأسا من الإبل وتم التسليم بشكل مباشر.

وفي كلمة ألقاها والي ولاية باي وبكول الشيخ معلم جيدو خلال الحفل الذي استضافته ولايته، طلب من القبيلتين الابتعاد عن كل ما يمكنه أن يؤدي إلى الاقتتال وسفك الدماء، ونصح القبيلتين بحفظ حسن الجوار والتعايش فيما بينهم في سلم وأمان والتحلي بأخلاق الإسلام وقيمه السامية.

بدورها رحبت القبيلتان وذوي الضحايا بالصلح الذي عقد بينهما، وثمّن الجميع الجهود التي بذلتها حركة الشباب المجاهدين لإنجاح هذا الصلح، وعبروا عن فرحتهم بالتحاكم إلى شرع الله في الكلمات التي ألقيت في الحفل وخلال تسليم الديات.

ويحرص مكتب السياسة والولايات التابع لحركة الشباب المجاهدين على حل المشاكل والخلافات التي تقع بين القبائل وقد أبرز نجاحا لافتا في فض خلافات استمرت لعقود من الزمن بين القبائل الصومالية، وذلك بفضل المحاكم الإسلامية التي تحكم بشريعة الله، مما أكسب الصوماليين ثقة بالقضاء في الولايات الإسلامية التي تقع تحت سيطرة الحركة، وشهدت المحاكم الإسلامية إقبالا لافتا للمواطنين من كل التراب الصومالي بما في ذلك المناطق التي لا تقع تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين للاستفادة من فعالية القضاء الإسلامي.

 

الصور

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.