مظاهرات في السودان تندد بالحكومة وفشلها وتحرق علم الاحتلال الإسرائيلي

0

خرج الآلاف من السودانيين في احتجاجات غاضبة يوم الأربعاء عبر شوارع العاصمة الخرطوم والمدن الكبرى في جميع أنحاء البلاد،، تنديدا بالحكومة السودانية وفشلها في تحسين الوضع المعيشي ومحاولتها التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

المظاهرات العنيفة واجهت محاولات لقمعها من قبل قوات الأمن السودانية ما تسبب في إصابة متظاهرين.

يذكر أن السلطات السودانية كانت أغلقت منذ منتصف ليل الثلاثاء جميع الجسور التي تربط وسط الخرطوم ببقية أجزاء العاصمة.

ووضعت الشرطة حواجز عند مداخل الجسور، كما وضع الجيش حواجز إسمنتية وأسلاكا شائكة في الطرقات التي تؤدي إلى مقر قياداته في وسط العاصمة.

وجابت سيارات مزودة بأسلحة رشاشة وتقل جنوداً مسلحين برشاشات كلاشينكوف في المدينة، وفق مراسل فرانس برس.

ودعا “تجمع المهنيين” السودانيين إلى تظاهرات جديدة ضد الحكومة والأوضاع الاقتصادية التي تدهورت بشدة في الآونة الأخيرة.

 

وفي بيان نشر الثلاثاء، قال التجمع إن “السلطة الانتقالية أكملت منذ تشكيلها العام، والأزمات في تزايد مخيف كل يوم والأداء الحكومي مضطرب وضعيف لا يرتقي لمستحقات ثورة ديسمبر العظيمة”. وأضاف أن “الضائقة المعيشية ما عادت محتملة”.

إلى ذلك، يقف السودانيون في طوابير لساعات للحصول على رغيف الخبز ووقود للسيارات بينما يقطع التيار الكهربائي عن المنازل لحوالي ست ساعات يوميا.

كما تعاني البلاد من أزمة اقتصادية، حيث بلغ معدل التضخم وفقاً لإحصاءات رسمية 212% .

وتأتي هذه المظاهرات على الرغم من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين، عن استعداد واشنطن لشطب السودان من اللائحة الأمريكية للدول المتهمة برعاية ما يسمى الإرهاب إن دفعت الخرطوم 355 مليون دولار.

وعلى الرغم من تأكيد الحكومة السودانية دفعها للمبلغ على أن المرحلة المقبلة ستشهد تحسن الأوضاع الاقتصادية.

من جانبها أثارت الردود المشجعة على التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي غضب السودانيين بشدة.

وحرق المتظاهرون علم الاحتلال في الشوارع السودانية.

وتعكس هذه المظاهرات موقف الشعب السوداني الرافض لمشروع التطبيع برعاية أمريكية والذي يختلف تماما عن موقف العسكر الذي يحاول تمريره.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.