خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيات الحكومية والقوات الأجنبية في الصومال وكينيا

0

شهد هذا الأسبوع عدة هجمات شنها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في استهداف الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وقوات بعثة الاتحاد الإفريقي “أميصوم” وامتدت الهجمات إلى كينيا والقوات الكينية.

وتسببت الهجمات في خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات والقوات الأجنبية.

 

العاصمة مقديشو

وشهدت العاصمة مقديشو يوم الأحد اغتيال عنصر من جهاز الأمن والاستخبارات للحكومة الصومالية على يد مفرزة أمنية تابعة لحركة الشباب المجاهدين في مديرية هدن.

ويوم الثلاثاء شن مقاتلو الحركة هجوما على القاعدة العسكرية للقوات الإفريقية في منطقة أربعو بضاحية العاصمة مقديشو، وتسبب الهجوم في خسائر.

وفي نفس اليوم الثلاثاء تم اغتيال “عثمان محمد سقارو” عضو في لجنة انتخاب أعضاء برلمان الحكومة الصومالية على يد مفرزة أمنية للحركة في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو.

وفي نفس اليوم شهدت العاصمة اغتيال عنصر من جهاز الأمن والإستخبارات للحكومة الصومالية في مديرية ودجر على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين.

وفي اليوم التالي، الأربعاء، شهدت العاصمة نجاة المدير العام لدائرة الهجرة والجنسية للحكومة الصومالية المدعومة من الغرب، الكولونيل “محمد آدم كوفي” من محاولة اغتيال ومقتل أحد حراسه بعد استهداف سيارته بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في تقاطع “كلم 4” وسط مقديشو.

أما اليوم الجمعة فتم اغتيال ضابط برتبة “ملازم أول” من الميليشيات الحكومية يدعى “محمد علي” على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة واغتنام سلاحه في مديرية دينيلي بالعاصمة مقديشو.

كما شهد نفس اليوم سقوط قتلى وجرحى من القوات الإفريقية في هجوم لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للقوات في منطقة أربعو بضاحية العاصمة.

 

ولاية جوبا

بدورها شهدت ولاية جوبا جنوب الصومال يوم الاثنين إغارة لمقاتلي الحركة على القاعدة العسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو جنوب الصومال.

كما شهد يوم الاثنين أيضا هجوما لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في بلدة هوزنقو الواقعة في الحدود المصطنعة بين الصومال وكينيا.

ويوم الأربعاء قتل عنصر من الميليشيات الحكومية وتم اغتنام سلاحه وجعبته في كمين نصبه مقاتلو الحركة للميليشيات في ضاحية مدينة كسمايو بالولاية.

وفي نفس اليوم قتل وأصيب 5 عناصر من الميليشيات الحكومية من بينهم ضابط إثر استهدافهم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة بالقرب من منطقة ياقرار بضاحية مدينة كسمايو .

ويوم أمس الخميس أغار مقاتلو الحركة على القاعدة العسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو مما تسبب في خسائر في صفوفهم.

 

ولاية شبيلي السفلى

وشهدت ولاية شبيلي السفلى يوم الاثنين تدمير شاحنة عسكرية للميليشيات الحكومية ومقتل وإصابة من فيها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بالقرب من مديرية أوديقلي.

وشن مقاتلو الحركة يوم الخميس هجمات متزامنة على قواعد عسكرية للقوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في مدينتي براوى وجنالي ومديرية أوديقلي من الولاية.

واليوم الجمعة شن مقاتلو الحركة هجومين على قاعدتين عسكريتين للقوات الأوغندية في مدينة بولومرير ومنطقة “كلم 60” بالولاية.

 

ولاية باي وبكول

وفي ولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال شهد يوم الثلاثاء مقتل 6 جنود من القوات الإثيوبية من بينهم ضابطان وإصابة 6 آخرين إثر صدّ مقاتلي حركة الشباب المجاهدين لهجوم شنته القوات الإثيوبية والميليشيات الصومالية في ضاحية مدينة دينسور.

ويوم الخميس قتل وأصيب 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتم اغتنام قطعة سلاح كلاشنكوف في إغارة لمقاتلي الحركة على حاجز عسكري للميليشيات عند مدخل مدينة بيدوا.

وفي نفس اليوم أغار مقاتلو الحركة على ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية في مدينة قنسحديري، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات.

واليوم الجمعة أغار مقاتلو الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الإثيوبية في منطقة أودينلي بضاحية مدينة بيدوا.

 

ولاية هيران

وشهدت ولاية هيران وسط الصومال مطلع الأسبوع مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وإصابة 2 آخرين في كمين نصبه مقاتلو الحركة لرتل عسكري مشترك للقوات الجيبوتية والميليشيات الحكومية على الطريق الواصل بين مدينتي بولوبردي وجللقسي.

ويوم الاثنين شهدت الولاية استهداف تجمع للقوات الإثيوبية بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في القاعدة العسكرية الإثيوبية في بلدة هلجن، وأنباء عن وقوع خسائر.

 

ولاية جيذو

وشهد يوم السبت إصابة عنصرين من الميليشيات الحكومية في إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على ثكنة عسكرية لهم في مدينة بارديري بولاية جيذو جنوب غربي الصومال.

ويوم الثلاثاء شن مقاتلو الحركة هجوما استمر لساعتين على القاعدة العسكرية للقوات الإثيوبية في مدينة بوردوبو بالولاية.

وشهد نفس اليوم هجوما عنيفا شنه مقاتلو الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في مدينة عيلواق.

هجوم آخر شهده يوم الأربعاء شنه مقاتلو الحركة على القاعدة العسكرية للقوات الإثيوبية في مدينة بارديري.

 

ولاية شبيلي الوسطى

ويوم الأحد قتل 4 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب 5 آخرون وتم تدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها إثر استهداف رتل عسكري للميليشيات بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة على الطريق الواصل بين بلدتي بيوعدي وعيل برف بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال.

وفي يوم الثلاثاء شهدت الولاية مقتل جنديين من القوات البوروندية إثر استهداف دورية راجلة لهم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في بلدة بورني بضاحية مدينة مهداي.

 

ولاية جلجدود

واليوم الجمعة صد مقاتلو حركة الشباب المجاهدين هجوما للميليشيات الحكومية على قرية حنتوجو بضاحية مدينة طوسمريب بولاية جلجدود وسط الصومال، وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.

 

كينيا

وامتدت الهجمات هذا الأسبوع لتستهدف القوات الكينية حيث شهد اليوم الثلاثاء، إصابة 3 جنود من القوات الكينية في إغارة لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية في منطقة لفي بمقاطعة مانديرا شمال شرق كينيا.

 

وتواصل حركة الشباب المجاهدين هجماتها التي تسببت في خسائر مادية وبشرية كبيرة في صفوف الميليشيات الحكومية والقوات الإفريقية الداعمة لها في وقت تخشى فيه الحكومة الصومالية  المدعومة من الغرب من أن يقوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من الصومال لأنه لا جدوى من بقائها كما أشارت عدة تقارير أمريكية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.