آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

70 قتيلا من بينهم نواب وضباط ومسؤولون أجانب بعمليتين استشهاديتين وهجوم انغماسي في مقديشو:

0

مقديشو (شهادة) – نفذ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين مساء يوم أمس السبت عمليتين استشهاديتين بعربتين مفخختين وشنوا هجوما انغماسيا على فندق “ناسا هبلو2” الذي يبعد بضعة أمتار عن القصر الرئاسي في العاصمة مقديشو، والذي يملكه وزير الأمن الداخلي للحكومة الصومالية “محمد ابوكر إسلو”.

 

وبحسب مصادر خاصة لوكالة شهادة الإخبارية فقد بدأ الهجوم بضرب سيارة مفخخة كان يقودها استشهادي على بوابة الفندق، حيث دمرت واجهة الفندق المؤلف من 3 طوابق، أعقبها اقتحام الفندق من قبل اثنين من الانغماسيين، وتمكنوا من السيطرة عليه، وقاموا بتصفية المسؤولين وضباط الأجهزة الأمنية الذين كانوا يقطنون في الفندق المحصن.

 

وأضافت المصادر أن استشهاديا ثانيا فجر سيارته المفخخة على رتل للمليشيات الحكومية كان متجها نحو الفندق لإنقاذ المسؤولين المحاصَرين في داخله، وأن الانغماسيين أفشلوا عدة محاولات لاقتحام الفندق، واستمرت الاشتباكات بين الأجهزة الأمنية الصومالية والانغماسيين لأكثر من 13 ساعات متتالية.

 

وأكدت المصادر أن الهجوم أدى إلى مقتل أكثر من 70 عنصرا من بينهم نواب سابقون وضباط برتب عالية في الأجهزة الأمنية ومسؤولون أجانب منهم قنصل السفارة الإثيوبية في مقديشو “أبرها ولدي”، ووزير الداخلية لإدارة جنوب غربي الصومال المحلية ووزير الدستور الصومالي السابق “مدوبي نونو”، والنائب السابق في البرلمان الصومالي “عبد الناصر جارني”، ومستشار وزير الأمن الداخلي “زكريا جاب”، ومستشار رئيس هيئة الأركان الصومالي اللواء “عبد الرحمن خليف دعس”، وقائد عمليات جهاز الأمن والاستخبارات في المنطقة الشرقية بالعاصمة مقديشو “جوليد موسي محمد”، وقائد مركز شرطة مديرية دينيلي العقيد “محمد يوسف فنح” إضافة إلى العشرات من المليشيات.

 

كما أدى الهجوم أيضا إلى إصابة العشرات من بينهم ضابطان من قادة العمليات لقوات “ألفا جروب” المدربة أمريكيا وهما “شريف عبد علي” وعمر عبد الله، وقائد القوات الخاصة المعروفة باسم “ورن” الضابط “محمد حسن” ومسؤولون آخرون.

 

وقال الناطق العسكري لحركة الشباب المجاهدين الشيخ عبد العزيز أبو مصعب: “نفذ المجاهدون عمليتان استشهاديتان وهجوم انغماسي على وكر من أوكار الردة والعمالة وهو فندق ناسا هبلود2، والهجوم نفذه 4 أبطال من كتائب الاستشهاديين”.

 

العقيد “محمد يوسف فنح”

وزير الداخلية لإدارة جنوب غربي الصومال المحلية ووزير الدستور الصومالي السابق “مدوبي نونو”

النائب السابق في البرلمان الصومالي “عبد الناصر جارني”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.