أسبوع حافل بالعمليات العسكرية ونصرة رسول الله ﷺ في الصومال

0

شهد هذا الأسبوع عدة هجمات لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين أدت إلى خسائر كبيرة في صفوف الميليشيات الحكومة والقوات الإفريقية، ووصلت الهجمات إلى القوات الخاصة الأمريكية ونظيرتها الصومالية حيث أفشلت عملية استشهادية للحركة عملية إنزال للقوات المشتركة، قتل وأصيب خلالها جنود من الأمريكيين والصوماليين.

أيضا وصلت الهجمات لكينيا.

كما شهد هذا الأسبوع إصدار القيادة العامة لحركة الشباب المجاهدين بيانا بعنوان:”تهنئة الأمة المسلمة بمناسبة العمليات البطولية في الدفاع عن عرض نبينا محمد صلى الله عليه وسلم”.

البيان الذي افتتح بقول الله تعالى (النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم) أثنى على عمليات نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحث على ضرورة مواصلة نصرته بكل السبل.

وختمت القيادة بيانها بقول: “وأخيرا، نقول لفرنسا وأمم الصليب قاطبة كما قال لهم شهيد الأمة الشيخ أسامة بن لادن رحمه الله:”إذا كانت حرية أقوالكم لا ضابط لها فلتتسع صدوركم لحرية أفعالنا” والسلام على من اتبع الهدى”.

وجاء هذا البيان تزامنا مع الغضبة الشعبية في العالم الإسلامي لإساءة فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم. حيث خرج ملايين المسلمين في احتجاجات عارمة ونفذ بعض الأفراد هجمات داخل فرنسا للذئاب المنفردة.

يجدر الذكر أن المظاهرات المنددة بفرنسا وإساءاتها لرسول الله ﷺ استمرت بنشاط وكثافة في الولايات الإسلامية الواقعة تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين.

وخرج آلاف السكان في المظاهرات يرفعون اللافتات التي تندد بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وتردد عبارات النصرة لرسول الله ﷺ .

 

ولاية باي وبكول

ومطلع الأسبوع قتل نائب عمدة مدينة قنسحديري للحكومة الصومالية المدعو “إبراهيم يوسف” مع 4 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب عمدة المدينة “عبد الرزاق شريفو” كما تم تدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في وسط مدينة قنسحدديري بولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال.

وشهدت الولاية في نفس اليوم تنفيذ مقاتلي الحركة لقصف بقذائف الهاون على القاعدة العسكرية للقوات الإثيوبية في مطار مدينة بيدوا، وأنباء عن وقوع خسائر بشرية ومادية.

كما أغار مقاتلو الحركة في نفس اليوم على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في مدينة حدر.

وقصف مقاتلو الحركة يوم الاثنين بقذائف الهاون القاعدة العسكرية للقوات الإثيوبية في مدينة بورهكبا، وأنباء عن وقوع خسائر.

 

ولاية شبيلي السفلى

وشهدت ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال يوم السبت هجمات شنها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بشكل متزامن على 9 قواعد عسكرية للقوات الأوغندية في مدن براوى بولومرير قريولي شلانبود وجنالي وبلدتي أمبريسو وجلوين ومناطقتي دنو و “بولو علو” وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.

بينما شهدت الولاية يوم الأحد سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية في إغارتين لمقاتلي الحركة على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة جنالي ومديرية أوديقلي.

وشهد يوم الاثنين مقتل وإصابة عدد من الميليشيات الحكومية في هجوم لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للميليشيات في بلدة زبيد بضاحية مدينة أفجوي.

كما شن مقاتلو الحركة يوم الأربعاء هجومين على قاعدتين عسكريتين للقوات الأوغندية في مدينة براوى ومنطقة “بورعلو” بضاحية المدينة وكبدوهم خسائر.

وشهدت الولاية يوم الأربعاء إغارة لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في مديرية أوديقلي، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات.

وكانت أبرز عمليات الحركة هذا الأسبوع في ولاية شبيلي السفلى اليوم الجمعة حيث تمكن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين من إفشال عملية إنزال للقوات الخاصة الأمريكية ونظيرتها الصومالية مما أدى إلى مقتل وإصابة جنديين أمريكيين، ومقتل وإصابة 7 جنود من القوات الخاصة الصومالية.

وتفاجأت القوات الخاصة المشتركة باستهداف مقاتلي الحركة لها بعملية استشهادية بسيارة مفخخة، أثناء إجرائها عملية إنزال في بلدة جندرشي الساحلية الواقعة على بعد 50 كيلومترا شمال العاصمة مقديشو.

وتم نقل القتلى والجرحى من مكان الهجوم بواسطة مروحيات إلى قاعدة حلني، وهي أكبر قاعدة عسكرية للقوات الأجنيبة في الصومال، تتمركز فيها أيضا القوات الأمريكية.

وأجبرت العملية الاستشهادية القوات الخاصة المشتركة على الفرار سريعا من بلدة جندرشي مخلفة وراءها معدات عسكرية.

من جانبهم قال سكان بلدة جرندرشي أنهم لم يناموا ليلة الأمس بسبب أصوات الطائرات الأمريكية التي كانت تحوم فوقهم لحراسة القوات الخاصة أثناء عملية الإنزال الفاشلة.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يحبط فيها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين عملية إنزال للقوات الخاصة الأمريكية، وتكبدهم خسائر مادية وبشرية إلا أن هذه المرة تمكن مقاتلو الحركة من إحباط عنصر المفاجأة للقوات الخاصة واستباقهم بعملية استشهادية كانت صدمة حقيقية للقوات الغازية.

وحصلت وكالة شهادة على صور حصرية لعملية الإنزال الفاشلة، حيث يظهر في اللقطات معدت عسكرية وطبية تركتها القوات الخاصة خلفها، وصور لأشلاء عناصر القوات الخاصة بجانب موقع تفجير السيارة المفخخة.

 

كما شهد يوم الجمعة إغارة لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الأوغندية في منطقة مشلاي بضاحية مدينة قريولي من الولاية.

 

ولاية جوبا

بدورها شهدت ولاية جوبا جنوب الصومال يوم السبت هجوما شنه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين على الميليشيات الحكومية حيث طردوا من حاجز عسكري في منطقة يونتوي بضاحية مدينة كسمايو الميليشيات، وذلك استجابة لطلبات الأهالي الذين اشتكوا من اعتداءاتها على المسافرين.

بينما شهد يوم الأحد هجمات لمقاتلي الحركة على قواعد عسكرية للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدتي قوقاني وبرولي وجزيرة كد.

وسجل يوم الاثنين سقوط قتلى وجرحى من القوات الكينية في إغارة لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية في بلدة تابتو.

وأغار مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم الثلاثاء على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة قوقاني وجزيرة كدا.

ويوم الأربعاء شهدت الولاية مقتل وإصابة عدد من الميليشيات الحكومية في هجوم لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو.

إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى من القوات الكينية في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين كينيتين في بلدتي هوزنقو وبرولي بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال.

وسجل يوم الخميس إغارة لمقاتلب الحركة على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في مدينة أفمدو وبلدة هوزنقو، مما أدى لوقوع خسائر.

واليوم الجمعة أغار مقاتلو الحركة على قواعد وحواجز عسكرية للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة تابتو وجزيرة كدا ومنطقة يونتوي بضاحية مدينة كسمايو وأنباء عن وقوع خسائر.

 

العاصمة مقديشو

في العاصمة شهد يوم الأجد مقتل عنصرين من جهاز الأمن والاستخبارات للحكومة الصومالية بعملية نوعية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في تقاطع دبكا بمديرية وابري.

ويوم الاثنين قتل الضابط “علي حسين” نائب قائد الميليشيات الحكومية المتمركزة في منطقة سينكادير مع أحد حراسه وتم تدمير سيارته بتفجير نفذه مقاتلو الحركة بنفس المنطقة في ضاحية العاصمة مقديشو.

كما شهد يوم الجمعة هجمات متزامنة لمقاتلي الحركة على ثكنات عسكرية للميليشيات الحكومية في مديرية لفولي ومنطقتي عيلشا وعلمدا بضاحية العاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات.

 

ولاية هيران

في وسط الصومال، في ولاية هيران، شهد يوم الأحد مقتل عنصر من الميليشيات الحكومية واغتنام سلاحه في هجوم لمقاتلي الحركة في ضاحية مدينة جللقسي.

وشهد يوم الثلاثاء مقتل وإصابة عدد من الميليشيات الحكومية في هجوم لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للميليشيات في مدينة بولوبردي.

 

ولاية جلجدود

ويوم الأحد نفذ  مقاتلو الحركة قصفا استهدف القاعدة العسكرية للقوات الجيبوتية في مطار مدينة طوسمريب بولاية جلجدود وسط الصومال.

كما شهدت الولاية يوم الاثنين نجاة رئيس إدارة جلمدق “أحمد عبد كاري قورقور” وعدد من أعضاء البرلمان الصومالي من محاولة اغتيال إثر استهداف مقاتلي الحركة لطائرة كانت تقلهم أثناء إقلاعها من مطار مدينة طوسمريب.

وبحسب مصادر محلية فقد استهدف مقاتلو الحركة الطائرة التي كانت تقل رئيس الإدارة والوفد المرافق له بمضادات الطائرات.

وقتل اليوم الجمعة 8 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب 4 من القوات الجيبوتية و 9 عناصر من الميليشيات وتدمير مدرعة عسكرية لهم وعربة للميليشيات، في كمائن نصبها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين لرتل عسكري مشترك للقوات الجيبوتية والميليشيات الحكومية في ضاحية مدينة طوسمريب.

 

ولاية مدق

وأصيب يوم الاثنين عنصر من ميليشيات إدارة بونتلاند على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مدينة جالكعيو بولاية مدق وسط الصومال.

وسجل يوم الخميس اغتيال مسؤول من إدارة بونتلاند يدعى “مدح ورجلي” على يد مفرزة أمنية لـحركة الشباب المجاهدين في مدينة جالكعيو.

 

كينيا

وشهدت كينيا يوم الأربعاء مقتل وإصابة 10 جنود من القوات الكينية وتدمير صهريج لهم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بالقرب من منطقة  لفي في مقاطعة مانديرا شمال شرق كينيا.

كما سجل يوم الجمعة سيطرة مؤقتة لمقاتلي الحركة على قرية كرو التي تبعد 13 كلم من مدينة مانديرا، وتدمبلا مقر شركة سفاريكوم الحكومية في القرية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.